طرق معتمدة من قبل البوذية لزيادة السعادة

 

طرق معتمدة من قبل البوذية لزيادة السعادة

إذا كنت قد فكرت بجدية في جعل حياتك أفضل، فعليك أن تفكر في البوذية بنفسك.

البوذية هي أكثر بكثير من مجرد دين.

هذه معرفة قديمة يمكن للجميع استخدامها لجعل حياتهم أكثر إشراقًا.

يمارس بعض الناس البوذية بانتظام، بينما يلجأ إليها البعض الآخر من أجل التوجيه الفلسفي.

إذن ما الذي يجعلك البوذي مبتهجًا مهما حدث؟

وحتى لو لم تكن بوذيًا، فهل يمكن أن تساعدك تعاليمه على عيش حياة أكثر سعادة ؟


حياة الرحمة

قد يؤدي فهم الأفراد الآخرين والبيئة الممتازة من حولك إلى تغيير حياتك. كل شيء يبدأ بالتعاطف مع الذات.

قبل أن تتمكن من النظر إلى الخارج، يجب عليك أولاً أن تسامح نفسك وتجد السلام الداخلي.

يمكن لأي شخص يتمتع بمستوى عالٍ من التعاطف أن يفهم بشكل أفضل سبب تصرف الأفراد بالطريقة التي يتصرفون بها.

الرحمة هي تحقيق الخير الكامن وراء كل شخص. إنه أصل العلاقات الحقيقية والهادفة و حياة أفضل.


طرق معتمدة من قبل البوذية لزيادة السعادة

استمتع بالأشياء الصغيرة التي تجعلك سعيدًا

عندما تفكر في كل ما تفعله يوميًا : تعبئة حقيبتك الرياضية، وصنع القهوة، والانتقال إلى العمل : يتم تنفيذ معظمها باستخدام الطيار الآلي.

كان البوذي يتعامل مع هذه المهام بشكل مدروس، ويفكر في فضائلهم.

ركز على أحاسيس الاستحمام أو احتساء قهوتك.

وهي ليست مجرد نصيحة للصباح. إنها عادة تنميها على مدار اليوم.


الدين والسعادة

بالطبع، تقدم العديد من التقاليد الدينية والفلسفية الهامة الأخرى تقنيات تأملية، وبينما تختلف في التفاصيل، يبدو أنها تتداخل في المفهوم.

إنه فقط لأن البوذيين أتقنوا هذه التكتيكات لزيادة السعادة. وبما أنها موجودة، يسهل فهمها وتنفيذها في بيئة علمانية. في الواقع، هدفنا هو فحص كيف يمكن لهذه التكتيكات أن تفيد الشخص الذي لا يؤمن بأي شيء ديني.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن الانتماء الديني هو أحد العناصر المرتبطة بالسعادة. علاوة على ذلك، تظهر الأبحاث أن الأشخاص المتدينين هم أقل عرضة للحزن أو القلق أو الانتحار من غير المتدينين. يمكنك أيضًا التعامل بشكل أفضل مع صعوبات الحياة مثل المرض والحزن.


حضور الموقف

بدلاً من المرور بالحركات، كن حاضرًا في كل لحظة من حياتك.

وقد يشمل ذلك أي شيء من تناول الطعام بشكل مدروس (بدون شاشات، من فضلك)، أو الانتباه إلى أنفاسك، أو التركيز على أفعالك وأفكارك.


أنهِ اليوم بتأكيد إيجابي

قم ببعض التأمل، أو على الأقل امتنع عن استخدام أي وسائط إلكترونية لمدة نصف ساعة قبل إطفاء الأنوار.

استخدم هذا الوقت للقراءة أو اللعب مع حيوانك الأليف أو قضاء وقت ممتع مع عائلتك.

عندما تطفئ الضوء، فإن التأكيدات هي أيضًا طريقة ممتازة لإعادة الاتصال بنهر الوعي الذي تريد أن تتدفق خلال يومك.

يقسم الكثير من الناس بقوة التأكيدات لإحداث تغييرات كبيرة في حياتهم، من الاقتصاد و الوظائف إلى العلاقات وتقليل الوزن إلى زيادة الثقة بالنفس.

إذا سمحت بذلك، فإن اليقظة يمكن أن تغير كل جزء من حياتك.


مقال مترجم

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق